سجل دخولك للقسم العام بـحـكـمـتـك لهذا اليوم (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 618 - عددالزوار : 67705 )           »          دعونا نـ ـلون جدراننـ ـا بضجيج أقـ ـلامنــا (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 2079 - عددالزوار : 127527 )           »          [ رَسَائِل ..إلَى مَا لانِهَايَة..] ! (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 704 - عددالزوار : 69476 )           »          ســجـل حـضــورك بالصـلاة علـى النبي (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 72 - عددالزوار : 10429 )           »          سجل دخولك وخروجك بالاستغفار (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 81 - عددالزوار : 16406 )           »          همسات قبل حلول شهر رمضآن المبارك .. (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 9 - عددالزوار : 9941 )           »          عندك مشكلة..تفضل مع دكتوره دبدوبــ،،ــهـ (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 166 - عددالزوار : 42098 )           »          ريال مدريد واوساسونا بث مباشر (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 2 - عددالزوار : 3336 )           »          خمس وعشرون عاماً من عمري قد مضت ،، (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 5 - عددالزوار : 8270 )           »          اهـــدي بيت شعر لـ اللي في بالــكـ او لـ اي عضو . (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 237 - عددالزوار : 39601 )           »         
 

..العثمانيون وفن التذهيب في الثقافة التركية~~~~

 
قديم 14-03-2010   #1
مراقبة الأبراج التربوية
 
الصورة الرمزية ملاك الشرق







مؤهلاتك بالحصن
  عدد نقاط تميزك بالحصن : 26790
  المستوى : ملاك الشرق عبقريتك فاقت الوصفملاك الشرق عبقريتك فاقت الوصفملاك الشرق عبقريتك فاقت الوصفملاك الشرق عبقريتك فاقت الوصف
ملاك الشرق عبقريتك فاقت الوصفملاك الشرق عبقريتك فاقت الوصفملاك الشرق عبقريتك فاقت الوصفملاك الشرق عبقريتك فاقت الوصفملاك الشرق عبقريتك فاقت الوصفملاك الشرق عبقريتك فاقت الوصفملاك الشرق عبقريتك فاقت الوصفملاك الشرق عبقريتك فاقت الوصفملاك الشرق عبقريتك فاقت الوصفملاك الشرق عبقريتك فاقت الوصفملاك الشرق عبقريتك فاقت الوصفملاك الشرق عبقريتك فاقت الوصفملاك الشرق عبقريتك فاقت الوصفملاك الشرق عبقريتك فاقت الوصفملاك الشرق عبقريتك فاقت الوصف
  
عدد زياراتك للحصن:
عدد المرفقات :
  الحالة :ملاك الشرق غير متصل
 

 

!.. رسائلي ..!
 




 

من مواضيعي

الاوسمة

افتراضي ..العثمانيون وفن التذهيب في الثقافة التركية~~~~

 

العثمانيون وفن التذهيب في الثقافة التركية



يرتبط فن التذهيب في الحضارة الإسلامية بوجه عام بفن الكتابة والخط العربي الجميل، حيث كانت هناك علاقة وثيقة بين كتابة وتحرير الكتب بخط اليد في القرون الوسطى وبين استخدام فن التذهيب في تلوين وتذهيب حواشي الكتب القيّمة في تاريخ الحضارة الإسلامية.
وترى الفنانة التركية إنجي بيرول أن هذا الفن قد وجد الاهتمام الزائد عند الأتراك العثمانيين بعد إحضار السلطان سليم كتاب "منطق الطير" لفريد الدين العطار عند حملته على تبريز 1514م حيث أعجب بتذهيب الكتاب وأراد نقل فكرة تذهيب الكتب للدولة العثمانية.
ويعد القرآن الكريم أهم وأبرز الكتب التي نالت اهتماما من المذهبين والخطاطين على مدار التاريخ الإسلامي. كما يظهر فن التذهيب بوضوح في المخطوطات القديمة، سواء تلك المكتوبة بالعربية أو بالتركية العثمانية أو بالفارسية وكذا في بعض الفرمانات العثمانية والتوقيعات السلطانية الشهيرة بتعبير "طغراء" عند الأتراك، وكذا في اللوحات الكتابية للجوامع والأسبلة والقصور والمقابر والتكايا وفي المُنمنِمات.
ومع ظهور حرف المطبعة وما ترتب عليه من تطور مثير فيما بعد وحتى يومنا الحاضر في فن الطباعة والكتابة آليا فقد تراجع -لحد ما- فن تذهيب الكتب، ويكاد اليوم ينحصر في كتابة العناوين أو تزيين أغلفة كتب القرآن الكريم أو بعض كتب التراث الإسلامي أو في لوحات آيات القرآن الكريم أو في تذهيب القطع الخشبية.
ومع هذا يقول الدكتور كريم سيلوريلي الرئيس السابق لقسم الفنون اليدوية بكلية الفنون جامعة مرمرة: إن الفنون التركية الأصيلة عاد الاهتمام بها بعد عام 1936م رغم الانقلابات التي وقعت تحت سقف الجامعة.
واليوم وبعد الجهود التي بذلها المرحوم الدكتور سُهيل أونوَر (ت 1986) يجد فن التذهيب اهتماما لدى الأجيال الشابة في تركيا، وتقوم أقسام الفن بكليات الإلهيات أو أقسام الفنون اليدوية التقليدية بكليات الفنون الجميلة أو بعض دور الوقف الخيري بتنظيم دورات تعليمية لهذا الفن حفاظا على مسيرته. مثلما يحرص رجال الأعمال والشخصيات السياسية وأهل الفن السابع ومشاهير الطرب والغناء على اقتناء اللوحات والإطارات الفنية المستندة لفن التذهيب لكي يزينوا بها منازلهم ومكاتبهم وشركاتهم.
تاريخ فن التذهيب


للتذهيب تاريخ طويل في الثقافة الفنية التركية، وقد حظي بالاهتمام والرعاية في العصرين السلجوقي (1070-1299م) والعثماني (1300-1923م)؛ فيقول الدكتور سهيل أونور -في دراسة قدمها لمؤتمر تاريخ الأتراك عام 1972 وحملت عنوان "عروش سلاطين سلاجقة الأناضول" بالتركية: إن عروش ومقامات السلاطين السلاجقة كانت مذهبة ومنقوشة بماء الذهب1.
ويذكر كتاب آخر بعنوان "دار النقوش في عصر السلطان الفاتح" -بالتركية- أن النقّاش "بابا" كان من مشاهير هذا العصر، وقام بعمل الكثير من لوحات وكتب التذهيب2. وقد شهد عصر السلطان بايزيد الثاني نشاطا بارزا في فن التذهيب عبر دار النقش التي أنشئت آنذاك وكان يطلق عليها تعبير "نقاش خانه".
وقام الرسام شاه قوللو -أحضره السلطان سليم ياووظ من بغداد في حملته على الشرق- بأعمال تذهيب بارزة في قصر الحكم العثماني الشهير بتعبير "طوب قابي" (الباب العالي)، ومن بعده تلميذه وَلي جَان3. وكذا أعمال التذهيب بجوامع السلطان الفاتح والسليمانية بإستانبول وجامع سَليمية بإدرنة بشمال غرب تركيا.
وكذا النقاش ساعي الذي عاش في عصر السلطان القانوني وتظهر أعماله التذهيبية في كتابات الجوامع والتكايا والأسبلة والمقابر السلطانية التي أنشأها المعماري التركي الشهير سنان باشا. أما النقاش والمُذهب قرامَمِى فقد قام بتذهيب العديد من المصاحف القرآنية في القرن السادس عشر.
معنى التذهيب في اللغة والفن
كلمة تذهيب هي كلمة عربية أصيلة وتأتي من كلمة "ذهب"، وهو الاسم الذي أطلق على المعدن النفيس والثمين المعروف لدى البشرية منذ القدم. وفي لسان العرب يقال تذهيب للتدليل على معنى واسم الفن الذي يقوم بدهان وكساء الكتب أو قطع الأثاث المنزلي والمكتبي الخشبية أو إطارات الصور وعصي الزينة أو أواني الطعام والشراب بماء الذهب.
أما عند الأتراك فقد أوردها قاموس تركي لمؤلفه شمس الدين سامي بمعنى الدِهان بالورق المُذهب، ويضيف نفس القاموس العثماني شرحا للكلمة بالقول: إنها تعني نوعا من الفن القديم المستخدم في كتابة عناوين وأسماء وتلوين وتزيين مقدمات وأغلفة وحواشي كتب القرآن الكريم وكتب التراث والمخطوطات.
تذكر موسوعة بريتانيكا التركية Temel Britannica (ج 17، ص 170) أن التذهيب ليس هو الفن المستخدم فقط في التلوين بالذهب ولكن باستخدام البويات أيضا، وأنه صار منحصرا اليوم في كتابة عناوين الكتب بحروف كبيرة.
وكلمة "تذهيبجي" أو "نقّاش" في التركية تعني الشخص المشتغل بمهنة التلوين والتزيين بالذهب. ولم يدخل الأتراك السلاجقة أو العثمانيون أو الأتراك المعاصرون أي تعديل على تلك الكلمة العربية، بل استخدموها نطقا ومعنى كما هي في أصلها العربي. ولم يحدث تغيير في المعنى حتى بعد بدء العصر الجمهوري 1923، وإن تم قلب حروف الكلمة فقط للحروف اللاتينية مثلما هو الحال مع مجمل مفردات التركية. واليوم تكتب كلمة تذهيب في التركية على شكل "TEZHİP".
ويتم الحصول على ورق الذهب عبر إذابة معدن الذهب وترقيقه إلى درجة يتشابه فيها مع الورق، ثم يقوم الفنان أو المُذهّب بإذابة ورقة الذهب في الماء مع إضافة مادة الجيلاتين.
ولكي يتم تذهيب شيء ما بأشكال ورسوم محددة وجميلة يقوم المُذهب بداية برسم الشكل المطلوب على ورقة، ثم يضع الشكل فوق لوح من مادة الزنك، ويقوم بعمل ثقوب بالإبرة فوق مسار الشكل، ثم يأخذ الشكل المثقب ليوضع فوق الأرضية المراد تذهيبها، بعدها يتم ملء الثقوب بمادة صمغية ترابية، وبعد رفع الورقة المثقبة من فوق الأرضية (اللوح أو الورقة أو غيرهما) يظهر الشكل المطلوب واضحا فيتم ملء خطوط الشكل والنقط بماء الذهب أو بالبوية الذهبية اللون4.
على أن الصناعات المتقدمة والحديثة وما نتج منها من أدوات وماكينات قد أحدثت ثورة في تسهيل عمليات التذهيب، سواء أكان الأمر يتعلق بتذهيب الكتب أو القطع الخشبية أو غيرهما.
مشاهير المذهبين الأتراك


على مدار تاريخ الأتراك منذ أن وطئت أقدامهم هضبة الأناضول ظهر عندهم في فن التذهيب العديد من المذهبين والنقاشين. وإذا كانت أسماء مشاهير فن التذهيب في العصر السلجوقي غير واضحة بسبب ضعف التدوين، فإن العصر العثماني كان أكثر تنظيما وترتيبا وتسجيلاً للوقائع والأحداث ومجريات الحياة بوجه عام.
لكنه من الصعب بمكان أن نحصي أسماء مشاهير فن التذهيب بتركيا في موضوع محدود الصفحات مثل هذا، ولكن المتاح لنا هو أن نتعرض لذكر بعض أسماء المشاهير من المذهبين -جمعوا بين كتابة الخطوط وتذهيب الكتب واللوحات...الخ- والنقاشين في تاريخ الأتراك العثمانيين، مثل:
يحيى صوفي (ت 1477م)، أسد الله قرماني (ت 1488م)، الشيخ الخطاط حمد الله أفندي (ت 1520م )، وشمس الدين أحمد الشهير بقراحصاري الذي عاش في عهد السلطان بايزيد الثاني (1482-1512م) ويعتقد بوفاته عام 1556م، وينسب إليه نسخة القرآن الكريم المذهبة مقاس 62X42 سم التي كتبها للسلطان بايزيد الثاني، وهى تأخذ مكانها اليوم في مكتبة متحف طوب قابى بإستانبول6، والنقاش والرسام عبد الجليل شلبي الشهير باسم "لاوني" الذي عاش في القرن الثامن عشر. وهناك أيضا الفنان فيض الله داي جيل (ت 1949)، والخطاط الفنان نجم الدين آوق ياي (ت 1976م)، ومحسن دميروناط، والفنانة رِقّت كونت (ت 1986).
أما في الوقت الحالي فهناك الفنانون المعاصرون، أمثال: الخطاط محمد أوغور درمان وزوجته شيشك درمان، والخطاط محمد خسرو صوباشي وزوجته، والفنانات إنجي بيرول، وبانو ماهر وفيليز شاغمان ونيلوفر كوفايز، والخطاط حسن شلبي.
أشكاله وأنواعه
هناك مجموعة من الأشكال والرسوم الجميلة تستخدم في فن التذهيب عند الأتراك يصنفها كتاب بعنوان "أشكال ورسوم فنون الزينة التركية: Turk Tezyini Sanatlarında Motifler" لمؤلفتيه الدكتورة إنجي بيرول، والدكتورة شيشك دَرمان، على أنها 10 من الأشكال هي:
1- الورقي (يابراق)، وسمي بالورقي نتيجة لكونه يستمد من شكل ورق النباتات ويأخذ 5 أشكال متنوعة من حجم وشكل ورقة الشجر.
2- البنش (له عدة أشكال تسمى طبقا لعدد الأوراق الموجودة فيه)، وهو أيضا شكل من أشكال النبات المتوّرق، وأصل الكلمة فارسية.
3- خطائي، وهو أيضا عبارة عن أشكال حلزونية تأخذ شكل الوردة المتفتحة، ترى الفنانتان التركيتان إنجي بيرول وشيشك درمان أن أصله يرجع لمنطقة "هرات" بتركمنستان.
4- البرعمي، وهو الزهرة أو الوردة غير المتفتحة، ويسمى عند الأتراك (جُونجَا جُول).
5- النصف وردي، ويسمى بالتركية "ياري أسلوب لاشدريلميش شيشك لار".
6- الحيواني، ويسمى "حيوان موتيفي"، ويعتمد على أشكال الحيوانات الخرافية (العنقاء والتنين) التي شغلت عقول الأتراك في الماضي وقبل دخولهم الإسلام.
7- السّحابي المعتمد على أشكال السحب، ويسمى بالتركية "بُولوط".
8- الشينتاماني، وهو عبارة عن أشكال جميلة، وقد وجد هذا الشكل مكانة كبرى له في تشكيل وتزيين الأقمشة والستائر وأطراف إطارات الصور، أكثر من استخدامه في تزيين الكتب.
9- المُنحني، وقد سمي كذلك نتيجة لانحنائه، واستخدم هذا النوع في تذهيب أطراف صفحات كتب القرآن الكريم والمخطوطات في العصر السلجوقي.
10- الرومي، وهو المعبر عن شكل الحيوان الذي كانت له أهمية كبيرة في تاريخ الأتراك في آسيا الوسطى وبعد انتقالهم لهضبة الأناضول.
وينقسم هذا النوع لمجموعتين، الأولى حسب الشكل، وتتكون من 6 أشكال (الرومي المستوي، والرومي الدندانلي، والرومي المشغول، والرومي السنجي، والرومي المبروم، والرومي الخردة).
والثاني حسب هدفه ووظيفته في التصميم، ويتكون من 4 أنواع (الرومي المفصول، والرومي المرتفع، والرومي الغابي المتوسط، والرومي الخردة).
هذا عن الأشكال المستخدمة في التذهيب، أما أنواع التذهيب فهناك النوع الأكثر شهرة ويسمى "حَلي كاري"، وهو عبارة عن طرز من التذهيب الظلّي الناتج عن استخدام نوع من الألوان المخلوطة بماء الذهب ومادة الجيلاتين5، وله وجود في تزيين أطراف الكتب والمخطوطات ولوحات الخط والفرمانات السلطانية. ومن مشاهير المذهبين بهذا النوع علي أسُكودارِي ومحسن دميروناط.


منقوووول

 

ملاك الشرق


&&&لا مستحيل عند أهل العزيمة&&&
ملاك الشرق غير متصل  
 
 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أبحاث وتقارير أعضاء حصن عمان في مادة الثقافة الإسلامية ملاك الشرق التربية الإسلامية 2 16-12-2010 05:41 PM
الثقـافـة الإسلاميـة فارس الفرسان التربية الإسلامية 0 26-02-2009 02:00 PM
*مراحل في تطور ادب الاطفال العربي * بيسان أبحاث أدبية 1 29-03-2007 08:14 PM
الثقافة العربية نجم العصابات((النائب)) برج المواضيع العامة 11 02-04-2006 08:21 AM


الساعة الآن 07:06 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir
لا تتحمل منتديات حصن عمان ولا إدارتها أية مسؤولية عن أي موضوع يطرح فيها

a.d - i.s.s.w